تسلا تتحضر لإنتاج سيارة MODEL 3 في 20 الجاري

  • تسلا تتحضر لإنتاج سيارة MODEL 3 في 20 الجاري تسلا تتحضر لإنتاج سيارة MODEL 3 في 20 الجاري
  • تسلا تتحضر لإنتاج سيارة MODEL 3 في 20 الجاري تسلا تتحضر لإنتاج سيارة MODEL 3 في 20 الجاري
  • تسلا تتحضر لإنتاج سيارة MODEL 3 في 20 الجاري تسلا تتحضر لإنتاج سيارة MODEL 3 في 20 الجاري
17-2-2017 أشرف

قررت شركة تسلا التي تتخذ من كاليفورنيا مقراً لها، إيقاف العمل هناك بشكل مؤقت لمدة أسبوع كي تتحضر بعدها لبدء تصنيع سيارة MODEL 3. وقال المتحدث باسم الشركة إن إيقاف التصنيع يعد استراحة مؤقتة لتجهيز المصنع وتطويره لإنتاج سيارة MODEL 3  تمهيدا للانتهاء من الـ 500 ألف سيارة التي وعدوا المستخدمين بتصنيعها سنوياً بحلول 2018.
وأكد المتحدث أن الاستراحة المؤقتة لن تؤثر بالسلب على معدلات الإنتاج والتسليم الخاصة بالربع الأول من الإنتاج، لأن الشركة اتخذت احتياطاتها بإضافة أيام للتصنيع حرصاً منها على التسليم في الموعد المحدد.
وأفادت مصادر بأن شركة صناعة السيارات الكهربائية تعتزم بدء صناعة النموذج الأولي لـ MODEL 3  في العشرين من فبراير الحالي، ما يتوافق مع تصريحات ايلون ماسك، المدير التنفيذي للشركة في العام الماضي، التي وعد فيها المستثمرين وأكثر من 370 ألف عميل ممن دفعوا مقدما للسيارة بأن الشركة ستخطط لبدء تصنيع MODEL 3 في يوليو 2017.
من جانبهم، شكك العديد من المحللين في قدرة الشركة على الالتزام بالخطة الزمنية الطموحة للتصنيع، وهو الأمر الذي يبرره فشل تسلا سابقا في الوفاء بوعودها المبالغ فيها. ولكن إذا بدأت الشركة بالفعل في الاختبارات الأولية في الـ20 من فبراير الجاري، كما ذكرت وكالة رويترز، فإن الشركة قد تكون قادرة بعده بيومين فقط على إصدار تقريرها الربع سنوي، لتجيب فيه عن معظم التساؤلات بشأن MODEL 3 التي تقلق العملاء والمستثمرين.
وبرغم أن مصادر الأخبار لم تحدد تقريبا عدد السيارات التي تنوي الشركة إنتاجها في فبراير ولكنه بالتأكيد سيكون عددا قليلا لتجربة عملية الإنتاج وجودة المنتج، بينما رفض المتحدث باسم الشركة الإفصاح عن الجدول الزمني للإنتاج، ولكن ماسك أعلن العام الماضي أن الشركة قد تتأخر عن موعد بدء التصنيع في يوليو 2017 إذا تأخر الموردين في تسليم مواد التصنيع.
وتعتمد شركة تسلا اعتماداً كبيراً على سيارة MODEL 3 التي سيبلغ ثمنها 35 ألف دولار لرفع أرباحها وجعلها من أكبر شركات تصنيع السيارات الفاخرة عالميا، اذ الشركة لم تمر بأي سنة مربحة منذ إنشائها في 2010 برغم أن قيمتها التسويقية تبلغ 41.4 مليار دولار أي تقترب من قيمة شركة نيسان التي بلغت أرباحها العام الماضي 4.7 مليار دولار .
وبعد استثمارات ماسك الجريئة في صناعة السيارات ومجالات استكشاف الفضاء والطاقة النظيفة، ينتظر المستثمرون ليروا قدرة الشركة على الوفاء بخطتها لإنتاج 500 ألف سيارة سنويا بحلول 2018.
يذكر أن تسلا واجهت من قبل مشاكل بسبب تأخير إنتاج موديلي model s  وmodel X  كما واجهت العديد من مشاكل الجودة المبدئية، لذلك يشكك بعض الخبراء ومنهم براين جونسون ومورجان ستانلي وآدم جونز في قدرة الشركة على إنتاج أول نموذج للسيارة قبل نهاية يوليو.  


Loading the player...

يمكنك قراءة المزيد

تعليقات القرّاء

استطلاع للرأي

كيف نضع حد لظاهرة التفحيط؟
  • انشاء حلبة لهواة التفحيط
  • فرض غرامات مالية كبيرة
  • فرض عقوبة السجن
 
>